نصائح سريعه لتصوير البورتوريه لعشاق التصوير

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 يناير 2017 - 2:45 مساءً
نصائح سريعه لتصوير البورتوريه لعشاق التصوير

أولا ماهو البورتوريه ؟..

البورتريه Portrait كلمة أصلها الأول فرنسي معناها يدل على صورة أو فن، لكن في الوقت الراهن أصبح تداول هذه الكلمة معروفا في عالم التصوير الفوتوغرافي للتعبير عن تصوير الأشخاص أو بالأحرى تصوير وجوه الأشخاص، هذا هو التعريف البسيط والمختصر الذي يمكننا أن نطلقه على تصوير البورتريه.

قواعد تصوير البورتريه:

تصوير البورتريه وكباقي أنواع التصوير الفوتوغرافي الأخرى، يحتاج فيه المصور التقيد ببعض القواعد التي تنظمه، لكن في الواقع هذا الأمر ليس إجباريا، لأن المصور المحترف يمكنه أن يكسر هذه القواعد من أجل رسم لمسته الإبداعية الفنية على صوره.
من بين القواعد التي ننصح بها أثناء إقدامك على إعداد وتصوير جلسة تصويرية خاص بالبورتريه نجد:
تطبيق قاعدة الأثلاث في عملية تركيب الصورة بشكل منسق ومنظم.
التأطير المثالي للصورة هو أساس نجاحها، لذا كن حرصا على إختيار التأطير المناسب لكل صورة بورتريه تلتقطها.
قاعدة اتجاه الحركة لها دروها الحاسم في إبراز معالم الرسالة التي تريد التعبير عنها من خلال صورة بورتريه معينة، قم بإختيار الإتجاه الصحيح والأمثل للشخص الذي تصوره خصوصا اتجاه نظراته.

ماهي أهم عوامل نجاح صورة بورتريه؟

بلا أدنى شك، أنت الآن تعلم جيدا أن كل خطوة تقدم عليها في عالم التصوير الفوتوغرافي تحتاج لعوامل وأساليب خاصة قصد الحصول على أعلى النتائج، في تصوير البورتريه ستجد نفسك أمام هذا التحدي أيضا، حيث أنه يفرض عليك التحكم بمجموعة من العوامل حتى تصل للنتيجة المرغوب فيها.

الإضاءة:

دعنا نبدأ من المهم الأهم، لا أعتقد أنك ستختلف معي كثيرا في هذه النقطة، إنها الإضاءة طبعا، لابد لك أن تبحث عن مصدرها المناسب سواء كان طبيعيا أو إصطناعيا، المهم في الأمر أن تكون الصورة في قمة جماليتها عبر تحكمك الكامل بإضائتها. ففي تصوير البورتريه أنت بحاجة إلى إبراز وإظهار كافة ملامح وقسمات وجه الهدف المراد تصويره كي توصل رسالتك كاملة غير منقوصة، لو كنت تعتمد على الإضاءة الإصطناعية في تصوير البورتريه رجاءا لا تجعل الضوء ينعكس بشكل مباشر على وجه الشخص الذي تصوره كي تتجنب ظهور الظلال الغير مرغوب فيها على بعض المناطق في الوجه. أغلب المصورين يفضلون الإضاءة الطبيعية في الأوقات التي تكون فيها ناعمة لكونها تساعد على التصوير في ظروف مميزة سواء بالنسبة للمصور أو الهدف نفسه، ننصح بالتصوير في الساعات الأولى من الصباح أو قبيل غروب الشمس وأنت تعلم السبب أكيد.

العيون:

كلما منحتها التركيز الذي تستحقه وإلا جعلت المُشاهد ينجذب إليها بقوة أكبر، حاول دوما أن تبرز جماليتها كي تضيف بريق خاص لصور البورتريه التي تلتقطها.

زاوية التصوير:

في العديد من المناسبات تحدثنا عن هذه النقطة نظرا لأهميتها القصوى في إضافة اللمسة الإبداعية على الصورة، في فن تصوير البورتريه يمكننا أن نتحدث عن أربعة زوايا مختلفة لك حق الإختيار فيما بينها وهي:

الزاوية المباشرة:

هي اللحظة التي تقسم فيها وجه الشخص إلى نصفين بشكل عمودي، حيث يتساوى الجانب الأيمن مع الأيسر عبر جعله أنفه مقابلا لعدسة الكاميرا.

زاوية الثلاثة أرباع 3/4:

تحصل عليها عندما تختفي إحدى أذني الشخص الذي تصوره، مثلا لو كنت تصوره من الجانب الأيمن يجب أن تتحرك أنت أو تطلب منه أن يديره وجهه لجهة اليسار حتى تختفي أذنه اليسرى بعدها تلتقط له الصورة مع الحرص أن لا يصرف نظره عن عدسة الكاميرا.

     زاوية الثلثين 2/3:

هذه الزاوية يمكنك تحقيقها عندما يدير الشخص المراد تصويره وجهه إلى جهة معينة حتى يتساوى مستوى آخر نقطة من أنفه مع إحدى خدوده، مثلا لو إخترت تصويره من الجهة اليسري، حاول أن يدير وجهه ناحية اليمين حتى تتساوى آخر نقطة من أنفه مع خده الأيمن وقتها تصل للزاوية المطلوبة.

زاوية البروفايل:

هي أن تجعل الشخص الذي تصوره يدير وجهه لجهة اليمين أو اليسار بمقدار 90 درجة، في هذه الحالة سوف تلتقط صورة إما لجانبه الأيمن أو الأيسر حسب إختيارك.

الإعدادات المناسبة لتصوير البورتريه:

بالنسبة لإعدادات الكاميرا المناسبة لتصوير البورتريه يتوقف على حسب ظروف التصوير التي تشتغل فيها، من ناحية الإضاءة بالدرجة الأولى. على العموم ينصح بـ:
إستخدام عدسة قريبة من الـ 50mm لأنها الأنسب حيث أن بعدها البؤري يحافظ على معامل الوجه ويمنح زواية رؤية مناسبة، بالإضافة إلى أن هذه العدسات تمنحنا عزل أكبر للخلفية.
الإلتزام بإعدادات مثلث التعريض، الموازنة بين سرعة الغالق، فتحة العدسة و وحساسية الأيزو ISO.
عمليا يستسحن أن تكون فتحة العدسة ما بين 5 و 11، سرعة الغالق 1/60 فما فوق أما فيما يخص درجة حساسية الأيزو أن تكون ما بين 100 و 400 لتجنب ظهور الضجيج في الصور.

رابط مختصر