الأفكار التسويقية المجنونة سر من أسرار النجاح

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 ديسمبر 2016 - 2:08 مساءً
الأفكار التسويقية المجنونة سر من أسرار النجاح

لا يستطيع الجميع أن يُصبحوا أثرياء ومُلاك مشروعات ناجحة .. هذه حقيقة فعلاً، لكن بإمكان (أحدهم) أن يجرؤ على المحاولة، هذا الشخص غالباً يختلف عنك وعني وعن الجميع، إنه هو الذي تسمع عنه فى النهاية أنه مليونير، أو أن اسمه صار معروفاً محلياً ودولياً. بينما أنت فقط مُستهلك آخر لمُنتجه أو خدمته. أو مُجرد موظف فى شركاته!

ضعها قاعدة واضحة قاطعة: الأفكار التسويقية المجنونة سر من أسرار النجاح

” العنوان ” هو السر !

وجد الكاتب الأمريكي ”جو كاربو” نفسه فى مأزق حقيقي.

السوق أصبح مزدحماً بشكل مُبالغ فيه، بكتب التنمية البشرية، وكُتب ”الطريق لتكوين الثروة”، آلاف الكتب تصدر بهذا المعنى وهذا المُحتوى، بشكل يجعل من المُستحيل تأليف كتاب بهذا المضمون في هذا الوقت؛ لأنه ببساطة سوف يذوب وسط آلاف الكُتب الأخرى الشهيرة من هذا النوع.

ولكنه لم يتراجع عن فكرته هذه أبداً

قام ”كاربو” بتأليف كتابه، وصياغته بشكل حاول بقدر الإمكان أن يجعله مُتميزاً مُختلفاً عن الآخرين، تناول فيه مشروعات التسويق والبيع والشراء والاستثمار، وغيرها من الأفكار الضروري معرفتها من طرف أي شخص يسعى لتكوين ثروة بطريقة علمية مدروسة.

وببساطة شديدة – وذكاء بالغ أيضاً – وضع عنوان الكتاب : ”طريق الرجل الكسول إلى الثــروة”

وطُرح الكتاب فى الأسواق، وكانت النتيجة مُبهرة

مئات الآلاف من النُسخ بيعت فى وقت وجيز جداً، واكتسح الكتاب الأسواق الامريكية والأوروبية، ولاقى إقبالاً كبيراً على مستوى العالم، جعل من مؤلفه فجأة مليونيراً ذائع الصيت، الكل يُنادي باسمه ويسعى إلى الاستماع له، وطلب حضوره لإلقاء مُحاضرات حول نفس المضمون الذي ألفه فى كتابه.

وعندما راسل ”كاربو” شريحة كبيرة من زبائنه، حول آرائهم عن الكتاب، أخبره أغلب القراء أن سبب شرائهم للكتاب هو ”عنوانه” فى المقام الأول، وليس ”محتواه”.

الطريف أن هذا النجاح الباهر الذي حققه ”جو كاربو” فى كتابه، ما هو إلا تكرار لما قام به قبله الكاتب ”نابليون هيل” الذي ألف كتاباً كان من أكثر الكُتب مبيعاً وقت نشره، وهو كتاب ”فكّر وانمو غنياً “، وهو كتاب يصف أسرار النجاح فى المشروعات وتكوين الثروة.

كل مافعله جو كاربو هو أنه قام بتحويل معلومات هذا الكتاب الناجح الذي قام بتأليفه ”نابيلون هيل” إلى كتاب ناجح آخر مع بعض التطوير والتغيير والإثارة التى تُناسب عصره.

والنتيجة: نجاح باهر وشُهرة طاغية وملايين الدولارات.

رابط مختصر