أكبر فضائح الشركات العالمية في 2016

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 30 أكتوبر 2016 - 9:48 مساءً
أكبر فضائح الشركات العالمية في 2016

تجاهد الشركات والأسماء الكبيرة للحفاظ على نجاحاتها وتعزيزها بمرور الوقت لكن لا يخلو الطريق من عثرات تكون مؤثرة في بعض الأحيان.

وأعد موقع Inc. تقريرا بأكبر و أشهر والفضائح التي واجهت الأسماء الكبيرة في عالم الأعمال على رأسها فضيحة بنك “ويلز فارجو” التي كلفته عشرات الملايين من الدولارات.

شملت القائمة فضيحة سرقة معلومات مهمة عن مئات الملايين من مستخدمي “ياهو” واتهامات بالعنصرية ضد خدمة “إير.بي.إن.بي” لتأجير السكن.

ضمت القائمة أيضا فضيحة التحرش الجنسي التي هزت شبكة الأخبار  “فوكس نيوز” ودفعت رئيسها ومؤسسها “إيلز” للاستقالة وكذلك كارثة اشتعال النار في أجهزة هواتف سامسونج نوت7 المنتج الرائد للشركة.

0- فضيحة ثيرانوس Theranos

– كادت شركة “ثيرانوس” المتخصصة في تكنولوجيا اختبارات الدم وغيرها من الاختبارات الطبية تنهار في وقت سابق من العام بسبب الإعلان عن منتج “غير موجود في الأصل”.

– كانت الشركة أعلنت عن تكنولوجيا جديدة ستحدث ثورة في صناعة اختبارات الدم سهلة الاستخدام وسريعة النتائج لكن تبين فيما بعد أنها تنطوي على مشكلات رئيسية.

– أسست الشركة “إليزابيث هولمز” أصغر مليارديرة عصامية في العالم وكانت تقدر بنحو تسعة مليارات دولار قبل الأزمة.

– أدخل الإعلان الشركة في فضيحة كبيرة وعرضها لتدقيق الجهات الرقابية وعمليات مراجعة وهدد بتعليق العمل في اثنين من أكبر معاملها ووقف “هولمز” عن النشاط لفترة من الوقت.

9- سامسونج  نوت7

– طرحت سامسونج جهازها الرائد “نوت7” في الثاني من أغسطس/آب، وكان الطلب عليه مرتفعا وتجاوز التوقعات لدرجة دفعت لتأخير وصوله إلى بعض الأسواق.

– في الثاني من سبتمبر/أيلول أوقفت “سامسونج” البيع وأعلنت عن سحب الجهاز ممن يرغب بسبب عيب في بطاريته يسبب سخونة وربما يؤدي إلى اندلاع حريق وانفجار في بعض الحالات.

– أعلنت سامسونج رسميا في 15 سبتمبر/ أيلول سحب أجهزتها في السوق الأمريكي وغيرت الأجهزة المعيبة بأخرى بديلة لكن في مطلع أكتوبر/ تشرين الأول أعلن عن تكرار نفس المشكلة في الأجهزة الجديدة.

– في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول ومع ظهور حوادث جديدة أعلنت “سامسونج” وقف البيع وسحب كل أجهزة “نوت7” في كافة أنحاء العالم.

– أثرت الفضيحة بشدة على عمليات “سامسونج” في الربع الثالث من 2016 وتراجعت أرباحها التشغيلية بنسبة 30 %، وقال محللون في “كريدي سويس” إن سامسونج ستخسر 17 مليار دولار على الأقل بسبب “نوت7”.

8- فيسبوك وصورة تخص حرب فيتنام

– تعرض موقع “فيسبوك” ومؤسسه “مارك زوكربيرج” لعاصفة من الانتقادات عندما أزال الموقع صورة شهيرة عن حرب فيتنام.

– الصورة تخص فتاة صغيرة تبلغ من العمر تسعة أعوام تفر عارية من هجوم خلال الحرب.

– اتهمت منظمات إخبارية وخبراء إعلام “زوكربيرج” بإساءة استخدام سلطاته مما دفعه للتراجع عن القرار وإعادة نشر الصورة.

7- باتمان وسوبرمان

– رغم الدعايا الكبيرة تحولت المواجهة المنتظرة بين أكبر قوتين خياليتين بالسينما الأمريكية إلى مجرد أصوات وصراخ.

– لم يحظ فيلم “باتمان وسوبرمان” باستحسان النقاد وقطاع من المشاهدين ولم يرق لمستوى النجاح المتوقع.

6- عقار إيبي-بن وشركة “مايلان”

– عقار “إيبي-بن” Epi-pen  الذي تنتجه “مايلان” للأدوية هو نظام حقن آلي يزود المريض بجرعة من الإبينيفرين التي تساعده على تفادي الإصابة بصدمة “تأقية”.

– قال مسؤولون في الشركة المالكة للعقار إنها جنت ما يصل إلى 300 مليون دولار من الدواء في الفترة من 2011 وحتى 2015.

– في المقابل زاد سعر الدواء 20 في المائة على مدار عشرة أعوام تقريبا، وحاليا وصل سعر العقار الذي يكلف الشركة نحو 30 دولارا فقط إلى أكثر من 600 دولار.

– دفعت الزيادة المثيرة للغضب وغير المنطقة للعقار الجهات الرقاية إلى التحقيق مع “هيثر بريش” الرئيسة التنفيذية للشركة.

5- خدمة إير.بي.إن.بي لتأجير العقارات

– واجهت خدمة “إير.بي.إن.بي” لتأجير المساكن مشاكل عديدة في الفترة الأخيرة ومنها أن البعض يستغل أماكن الإيجار المعروضة في أغراض غير قانونية لكن الاتهام الأكبر كان “العنصرية”.

– تشترط الخدمة على الباحث عن مكان للإيجار أن يعرض صورة حديثة واضحة له وقد شكا بعض المستخدمين من أن طلباتهم للتأجير رفضت بينما قبلت طلبات آخرين في نفس الوقت وأرجعوا ذلك إلى لون بشراتهم.

– وبعد ضغوط شديدة أعلنت الشركة أنها ستطبق إجراءات مشددة ضد أي مضيفين يثبت تعاملهم مع طلاب التأجير على أساس العرق.

4- فوكس نيوز

– تعرضت شبكة الأخبار “فوكس نيوز” الأمريكية لأزمة في وقت سابق من العام عندما رفعت المذيعة السابقة “جريتشن كارلسون” دعوى ضد الرئيس التنفيذي السابق “روجر إيلز” تتهمه بالتحرش الجنسي.

– فجرت القضية سلسلة من الأحداث المحمومة داخل الشبكة الإخبارية حيث خشي بعض الموظفين على أعمالهم.

– أنكر “إيلز” ارتكاب أي أخطاء لكن القضية كلفته ترك الشبكة التي شارك في تأسيسها قبل 20 عاما وحصلت “كارلسون” على 20 مليون دولار لتسوية المسألة وعلى اعتذار علني.

3- مطاعم تشيبوتلي Chipotle

– تعرضت شركة “تشيبوتلي” الأمريكية لمطاعم الوجبات السريعة لأزمة في وقت سابق من العام عندما تردد أن حالتي إصابة بالتهاب معوي ترتبط بموظفين في الشركة باشروا أعمالهم وهم مصابون بعدوى.

– دفعت الواقعة الشركة إلى إغلاق فروعها في الثامن من فبراير/ شباط لعقد اجتماع على مستوى الولايات المتحدة لبحث اتباع إجراءات صحية ملائمة وعمليات مراقبة السلامة.

2- ياهو

– أفسدت “ماريسا ماير” الرئيسة التنفيذية لـ “ياهو” تعافي الشركة بعد فترة تعثر واستهترت بمسألة تسريح بعض الموظفين وهجرة أبرز المهارات لتواجه الشركة مشكلتين كبيرتين أخريين.

– كشف مصدران مطلعان أن شركة “ياهو” منحت مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي صلاحية الدخول على رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالمستخدمين.

– وأعلنت ياهو  في سبتمبر /أيلول أن متسللين سرقوا معلومات خاصة بنحو 500 مليون مستخدم بين عناوين بريد إلكترونية وكلمات مرور وأرقام هواتف وغيرها من المعلومات المهمة.

– واجهت الشركة انتقادات شديدة ورفع البعض دعوات ضدتها بالإهمال الجسيم وأثرت الفضيحة على فرص نجاح صفقة استحواذ “فيريزون” على “ياهو”.

1- ويلز فارجو

– بعد عشر سنوات من التباهي بتحقيق نتائج بيع كبيرة أقر “جون شتونف” الرئيس التنفيذي لبنك “ويلز فارجو” بأنه لم يكن يدري حقا بما يجري.

– طلب خمسة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي التحقيق في مبيعات “أواني طهي بضغط البخار” دفعت الآلاف من موظفي البنك لفتح حسابات يصل عددها إلى مليوني دون طلب العملاء.

– اتهمت دعوى قضائية البنك بالإساءة إلى العملاء بتنفيذ تكتيكات بيع ضارة وغير قانونية شملت تسعير غير واقعي لبعض السلع.

– وافق البنك على دفع غرامة قدرها مائة مليون دولار لمكتب الحماية المالية للمستهلك و50 مليون دولار لمدينة ومقاطعة لوس أنجلوس.

رابط مختصر