مقتطفات من كتاب سحر الكلمة لإبراهيم الفقي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 21 يوليو 2016 - 3:54 مساءً
مقتطفات من كتاب سحر الكلمة لإبراهيم الفقي

نقدم لكم مقتطفات من كتاب سحر الكلمة لإبراهيم الفقي رحمه الله حيث يساعدنا هذا الكتاب في اكتساب دعم واحترام الآخرين واكتساب الألسنة الناقدة في صفنا والتغلب على معارضة الآخرين لأفكارنا ، كما يساعدنا على بدء المحادثة مع الغرباء بشكل سلس ومثمر.

ويقدم لنا الأساليب الموثوق بها لاستخدام قدرات المحادثة في المواقف المختلفة للسيطرة على سلوكيات الآخرين وتوجيهها في جميع المجالات العملية والإجتماعية ، وتجعلنا نتمكن من جعل أي شخص يفعل ما نريد عندما نريد ، وبالشكل الذي نريده عن طيب خاطر.

يقول الدكتور إبراهيم الفقي في مقدمة الكتاب:

أما قبل.
أحيانا ما نقابل في حياتنا مواقف لا نستطيع أن نكون فيها على المستوى اللازم من اللباقة وربما يمر بنا موقف ما وبعد وقت قصير نعيد التفكير فيه ثم يقول الواحد منا لنفسه :
“ما كان يجب أن أقول ذلك”
“كلامي لم يحل المسألة بل زادها تعقيدا”

ويرجع هذا الى عدة أسباب منها عدم التقدير الداخلي لقيمة المحادثة بشكل عام ومنها الافتقار لأساليب التفكير اللازمة لإقامة المحادثات الناجحة أو ربما بسبب القصور اللغوي وضعف القدرة على التعبير عما بداخلنا.

ويقدم لنا هذا الكتاب الأساليب الموثوق بها لاستخدام قدرات المحادثة في المواقف المختلفة للسيطرة على سلوكيات الآخرين وتوجيهها في جميع المجالات العملية والاجتماعية وتجعلنا نتمكن من جعل أي شخص يفعل ما نريد عندما نريد وبالشكل الذي نريده عن طيب خاطر.

كما يساعدنا هذا الكتاب في اكتساب دعم واحترام الآخرين واكتساب الألسنة الناقدة في صفنا والتغلب على معارضة الآخرين لأفكارنا كما يساعدنا على بدء المحادثة مع الغرباء بشكل سلس ومثمر.

كما سنتناول في أحد فصول الكتاب فن الخطابة وكيفية تنميتها كما سيساعدنا هذا الكتاب على اقامة صداقات جديدة وقوية بسرعة مدهشة من خلال استخدام نفس المحادثة، بمجرد تعلم تلك الأساليب وهي بسيطة وسهلة التطبيق سنحقق لأنفسنا النفوذ السحري على الجميع وسنكتسب احترام ودعم وصداقة الآخرين من أجل تحقيق أهدافنا.

الاستخدامات العامة للمحادثة
“أنت سالم ما سكت فإذا تكلمت فلك أو عليك” حديث شريف
عن اللغة
إذا كنت تبحث عن النجاح والارتقاء نحو القمة عليك أولا اتقان اللغة فللغة أهمية كبرى فإذا قمت بتحليل يومك فستجد أن أكثر من 80 % منه يقوم على التواصل الشفوي مع الآخرين سواء كان ذلك من خلال تفسير أو اصدار الأوامر أو الإقناع أو توجيه النصائح أو الأسئلة أو الأجوبة على الأسئلة وما إلى ذلك.
واختصارا فسوف تجد أن معظم وقتك يمضي في الكلام والتعبير وكلما صرت بارعا في التعبير عن نفسك بوضوح ودقة للآخرين باستخدام لغة تزيل كافة احتمالات سوء الفهم كلما صرت أكثر نجاحا في التأثير على الآخرين وتوجيه أفعالهم.
إنني لست الوحيد الذي اكتشف أن اللغة هي المفتاح السحري لبوابة الحياة والسعادة والنجاح فمن قبل سمعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لجابر بن عبد الله: “أنت سالم ما سكت فإذا تكلمت فلك أو عليك” وهذا يعني مدى أهمية الكلمات ودورها في صنع مصير الانسان ومقدراته.
واللغة هي دليل الشخصية فقديما قال أحد الفلاسفة اليونان لشاب أطال الصمت أمامه: “تكلم يا رجل حتى أراك”

كتاب: سحر الكلمة
الكاتب: د. إبراهيم الفقي

رابط مختصر