كيف تكون فريق عمل ناجح

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 14 يوليو 2016 - 2:25 مساءً
كيف تكون فريق عمل ناجح

يوجد بعض الأساليب التى تساعد على بناء فريق متفاهم و متعاون يؤدى العمل بنجاح. ليتم ذلك على أفراد الفريق أن يتخلصوا من اللآتى:

التخلص من التنافس الفردى :
التنافس يمكن أن يقتل روح التعاون بين أفراد الفريق، إذا أردت أن يعمل الفريق معا لا تنظر لما يؤديه الفرد بل ما ينتج عن الفريق ككل حتى لا يتنافسوا على الظهور الفردى و تختفى بينهم روح التعاون التى هى أساس نجاح العمل الجماعى.

فوض العمل بوضوح :
إعطى تعليمات واضحة لمسئولية كل فرد فى الفريق و ما عليه عمله تحديدا حتى لا تضيع المسئولية بينهم وتفشل فى عقاب المخطىء و مكافأة المجد مما يحبط الفريق و لا تحصل على ناتج مفيد لشركتك.

حدد السلم الوظيفى:
وضح من هو قائد المجموعه، و ما هى مسئولية كل فرد، تجنب تضارب السلطة.
مثال: إذا تنافس إثنين من أفراد الفريق لرئاسة مجموعة عمل وتطلب الأمر أن يكون هناك إثنين، قسم المسئوليات بينهما على جزئين بوضوح و دون تداخل فى واجباتهما طبقا لكفاءه كل منهما حتى لا يثير التقسيم الضغائن فى الفريق.

ضع نظام حوافز واضح للتفوق:
حفز اعضاء الفريق بتحديد المكافآت التى سيحصل عليها الفرد مقابل تفوقه فى عمل محدد، كما يمكن إستخدام كلمات الشكر والمديح لكل من يؤدى عمله بتركيز و إهتمام.

حدد ما هو المتوقع إنجازه:
هذه خطوة هامة فى توافق الفريق و تجانسه، إذا لم يفهم أعضاء الفريق ما المقصود بكلمة التميز بالنسبة للشركة، كيف يحققوا شيئا لا يعرفوه؟!

إمنح الفريق بعض السلطه لإتخاذ القرارات و تنفيذها:
منح الفريق الفرصة للمساهمة بأفكارهم و تحمل مخاطرة تنفيذها طالما إنها فى حدود الإطار العام لصالح  أهداف الشركة، مما يجعل الفريق خلاقا و مبدعا، إذا كان الموضوع صعب و خارج الإطار المطبق، إجتمع مع فريق العمل للتشاور حتى يشارك الجميع بما لديهم من أفكار تساعد على إيجاد الحل المناسب والعمل على إيجاد الوسائل للنمو والتقدم، ولا ترفض أن يبدى أعضاء الفريق رأيهم  و عرض الأفكار الجديدة حتى لا تقتل الإبداع فى فريق العمل ويظل منتظرا لرأى يأتى من الإدارة و يتباطأ العمل و تقل الإنتاجيه، إن المشاركة فى الرأى تجعل الفرد يرضى و يتقبل الرأى الناتج عن مشاركة الجميع حتى لو لم يكن راضيا عنه.

عالج الأختلافات بين أفراد الفريق بسرعة:
تدخل فى الحال حتى لا تتفاقم  المشاكل وتصبح صراعات بين أفراد الفريق و يفشل، عالجها فورا و كن حاسما و متسقا مع ما تقدمه من حلول.

إظهر تقبلك لوجهات النظر المختلفه:
إن إختلاف الثقافات والخلفيات الثقافيه والإجتماعيه، والسن، والخبرة، يمكن أن تؤثر على الأرضية التي على أساسها تتخذ القرارات، تفتحك الذهني لكل وجهات النظر يشجع أفراد الفريق على إبداء رأيهم مما يثري الموقف بآراء متنوعة مفيدة.

شجع التواصل المنفتح الأمين:
فى كثير من الأحيان يخشى الفرد تقبل الحقيقة والتصريح بها، هذا يعتبر عدم أمانة فى قول الحقيقة كما تؤدى لمشاكل كبيرة تؤثر سلبا على الفريق والشركة ككل، إن الأفراد فى كثير من الأحيان تعرف الحقيقه بطريقة أو أخرى وتنتشر الأنباء بسرعه بين جميع العاملين، فإن لم يتصرف قائد الفريق بسرعة ويقر بوجود مشكله ويشرحها بنفسه سيفقد الفريق الثقة فيه وفي الشركة و نتيجة التوتر الذى يصيب الجميع تقل رغبة الفريق في العمل ويقل حماسه.

تأكد أن المصادر الأساسية متاحة:
من الصعب تنفيذ العمل دون مصادر، إختار أفراد الفريق بعد وصف الأهداف، إغرس فيهم روح التعاون التى تساعد على تنفيذ كل هدف ثم وفر المصادر التى تساعد على إتمام العمل و تمدهم بالمعلومات.

حدد الأخلاقيات و المبادىء التى يجب إتباعها:
إذا كانت رؤيتك لتلك المبادىء غير واضحة لن يعرف أفراد الفريق ما هو السلوك الأخلاقي الذى يجب أن يتبع أثناء تنفيذ العمل وما هي الخطوات التنفيذية التي يجب الإلتزام بها، وإذا عرف الفريق الصورة الكبيرة التي تضعها الشركة كميثاق للأخلاق و العمل، سيعمل كل فريق بحماس لإتمام الجزء الذي يخصه فى هذه الصورة، لا تضع أهداف غير واقعية أوغير قابلة للتطبيق حتى لا تحبط الفريق فيتوقف عن المحاولة.

رابط مختصر