الجزء الثاني من ملخص كتاب كيف تتقن فن البيع

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 23 يونيو 2016 - 9:30 مساءً
الجزء الثاني من ملخص كتاب كيف تتقن فن البيع

تحدثنا في الجزء الأول في ملخص الكتاب الرائع “كيف تتقن فن البيع” لتوم هوبكنزعن أنه قسم المشترون إلى تسعة أقسام تحدثنا فيها المقال السابق عن 4 منها، وفي هذا المقال الجزء الثاني من ملخص كتاب كيف تتقن فن البيع، نقدم لكم باقي أنواع المشترين.

الشخصية الخامسة: الغاضب دائما (المتذمر)
فهو لديه دائما شيء سلبي يشكوا منه، وهذا لن يمكن أن يكون صديقك.
هذا النوع سيء جدا، ولا يجب أن يكون زبونا ذا أهمية لديك، بحيث تخاطر معه بأعصابك.
ولابد من تحديد ما إذا كان العائد من تعاملك معه يستحق الطاقة التي يستنفذها منك أم لا، فهذا الصنف ينتشر كثيرا في مصر والدول ذات الإقتصاد المحدود.
طريقة التعامل:
اطلبه قبل انتهاء وقت عمله، أو قبل الغداء، حتى لا تستنزف وقتك من وقتك.
إن حصل أن اتصل بك وبدأ يسرق منك وقتا قيما، فحاول استغلال هذه اللحظات في تعلم الأساليب المهذبة لإنهاء المكالمة هذا إن كنت تعرف أنه لا عائد من التعامل معه، أما إذا كان هناك عائد حقيقي من التعامل معه فحاول احتوائه وبناء علاقة صداقة معه قائمة على الود.

الشخصية السادسة: المدقق المؤرخ للأحداث عاما فعاما.
عميل منظم جدا، و يراجع كل شيء مرتين، وأي فوضى من أي نوع تربك يومه، فلا تكن أنت مصدر تلك الفوضى.
طريقة التعامل: عامله كما يعامل هو الآخرين، بكل دقة تقريرية.

الشخصية السابعة: المستبد
وهو نوع متسلط، يخفي احتياجاته عنك لأنه يتوقع أن تؤديها له، وأغلب الناس يتجنبون التعامل معه لتسلطه.
إذا توصلت إلى إقناعه بمنتجك، فسوف يكون أفضل من يدعمك على نطاق شركته.

الشخصية الثامنة: غير المهذب
هو خبير في ذاته، ولا يفوض سلطاته، نفسه أولا، فهو يريد أن ينتهي كل شيء وكل إنسان عنده، وهو غير مهذب، فقد يقاطعك بتلقي مكالمات أو إعطاء توجيهات لسكرتيرته.
طريقة التعامل: كن مهذبا معه، و دعه يشعر أنك تقدر وقته، ومن جهة أخرى اطلب من موظفيه الحد من أي شيء يؤثر على اجتماعكما، ما لم يكن هو الذي يطلب هذه الأشياء.

الشخصية التاسعة: الساخر
وهو غالبا مرتبط بالقديم، و يسخر و يعترض على كل ما تقدمه.
طريقة التعامل: رحب باعتراضاته، حتى وإن كان يفخر بذكائه، وحاول أن تنال إعجابه بسرد الشخصيات و الأسماء التي يثق به.
هو بحاجة إلى أن يعرف أن من على شاكلته قد استعمل منتجاتك، فلا تغفل هذه النقطة.

و في النهاية.. كل أساليب التعامل تخضع لأن تعامل كل شخصية بما يتفق معها و يناسبها .

رابط مختصر